RSS
 

!شركة الإتصالات السعودية و انتهاك خصوصية السعوديين

06 Dec

شركة الإتصالات السعودية هي أكبر شركة إتصالات في المملكة العربية السعودية و من أضخم شركات الإتصالات في المنطقة.. و ما يهمني هنا هو تسليط الضوء على مدى التزام الشركة بالحفاظ على خصوصية عملائها خصوصا في السعودية.. حيث ان الشركة حسب رأيي المتواضع لم تصل حتى للحد الأدنى من الالتزام بالحفاظ على المعلومات الشخصية للعملاء!
سأشير هنا إلى مثالين فقط (أملك العديد من الأمثلة) لتدعيم رأيي في الموضوع..

المثال الأول،

هو الحادثة التي باتت معروفة في المملكة العربية السعودية بحادثة (أبو كاب).. و هذه الحادثة بإختصار لمن لا يعرفها هي قضية قتل.. واجه المتهم الرئيسي فيها “فيصل العتيبي” و الشهير بأبو كاب حكما بالقصاص.. حيث انه تعرض لحادث مروري شنيع و هو يمارس “التفحيط” في مدينة جده، مما أدى لمقتل ثلاثة من أصحابه كانوا معه في السيارة.. ليقوم بعد ذلك أهل المتوفين باتهام “أبو كاب” بقتل من كانوا معه في السيارة بسبب تهوره في القياده..
ما يهمنا هنا هو ما حدث في حيثيات الادعاء و الدفاع أمام القضاء السعودي.. فقد فاجأ محامي الادعاء في القضيه الجميع حين أطلع القاضي على بيان تفصيلي لمكالمات “أبو كاب”، كان قد تحصل عليه من شركة الاتصالات السعوديه.. ليثبت للقاضي أن أبو كاب هو من اتصل على المتوفين يوم الحادثة و طلب منهم الذهاب معه و ليس العكس!
و السؤال المؤلم هنا.. كيف تحصل المحامي على هذه الوثيقة دون إذن من صاحب الخط أو القضاء أو حتى السلطات التنفيذية!؟

المثال الثاني،

يتمثل في خدمة تقدمها الشركة، تُمثل في أبهى صورها أشد أنواع امتهان خصوصية العملاء!
الخدمه تسمى خدمة “أرقامي”.. حيث يقوم العميل بإرسال رسالة نصية للشركة تحوي رمزا معينا.. لتقوم الشركة بسحب كامل معلومات دليل الهاتف في جهاز العميل، بدعوى أن هذه النسخه هي نسخة إحتياطيه، حتى لا يفقد العميل دليل الهاتف الخاص به في حال تعطل أو سرقة جهازه الجوال!
و المشكلة هنا تتمثل في عدة نقاط:
أولا: عدم توعية العميل بخطورة مثل هذه الخدمة و ان دليل الهاتف الخاص به سيكون في متناول موظفي شركة الاتصالات!
ثانيا: عدم التحقق الكامل من “أهلية” العميل لطلب الخدمة!
فالعميل قد يكون قاصرا لا يعي أهمية الخصوصية، أو قد يكون شخصا آخر غير صاحب الخط (التحقق يكون من خلال كلمة مرور)!
فقبول الطلب يتم بمجرد استقبال الشركة للرسالة النصية!
ثالثا: و هذه هي أهم نقطه.. لا يوجد التزام حقيقي من الشركة بالحفاظ على خصوصية العميل!
كل ما يمكنك الحصول عليه هو إجابات حول الموضوع في قسم الاسئلة الشائعة في موقع الخدمه (إضغط هـنـا).. أو عبارات مثل “تلتزم” الشركة بكذا و كذا في شروط الاستخدام و الاشتراك (إضغط هـنـا)، دون وجود أرضية قانونية لتبعات الاخلال بالالتزامات من قبل الشركة..!!!

الأمر بالطبع لا يقف عند شركة الاتصالات السعودية، فالبنوك مثلا في المملكة العربية السعودية ليست أفضل حالا!
على سبيل المثال، انتشر مؤخرا مقطع فيديو مصور لاثنين من موظفي أحد البنوك يقومون باستخدام اجهزة الجوال لتصوير معلومات حساب أحد الشخصيات المشهورة مباشرة من خلال شاشاتهم!

ما نحتاجه في المملكة هو (قانون لحماية الخصوصية).. قانون واضح و مفصل و يعامل كمرجعية قانونية و كأرضية صلبة لقضايا انتهاك الخصوصية!
تأخرنا كثيرا في هذا الخصوص، اعتقد جازما أن 90% من دول العالم قامت بسن أنظمة حماية الخصوصية على شكل قوانين Data Protection Act أو غيرها.. في الولايات المتحدة الأمريكية مثلا يوجد أكثر من 10 قوانين لحماية الخصوصية و كل قانون يختص بتطبيق معين كقانون حماية خصوصية معلومات المرضى مثلا.. صحيح ان قوانين “الباتريوت” التي سنت مؤخرا هناك لمواجهة الارهاب تتناقض مع بعض هذه القوانين.. إلا أن التناقض محدود فقط في أحقية الأجهزة الاستخباراتيه هناك بالإطلاع على بعض المعلومات الخاصة!
بإنتظار آرائكم..

 

Leave a Reply

 
To use reCAPTCHA you must get an API key from https://www.google.com/recaptcha/admin/create